إستراتيجية إحترام الذات

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلنا نعاني من بعض المنازعات والمضايقات في حياتنا . لكن هنا سنكتشف كيف تكون هذه التحديات مفيدة او مؤلمة لنا .

كل منا يحلم ،هذا صحيح ؟ كم منا تأثر بمعوقات ؟هل تستطيع أن تتذكر ما ذا كنت تريد أن تكون ؟ أو هل تعيش حلمك الآن ؟ هل حملك إنزوى في ما تعيشه الآن ؟

هل أنت مقتنع بأن تبتعد عن حلمك بسبب ما ترتب عن ذلك من شك داخلي لك لكي تكسب الحرب بدون ندم . السلبيات التي تمر علينا يوما بعد يوم تدفع البعض الى الإستسلام بعيدا عن أحلامهم  و تدفعهم الى شئ لايحبونه  . هناك الكثير من الجمل الهدامة مثل :

 أنت غبي ؟ أنت لاتستطيع أن تفعل ذلك

كان المفروض تفكر أحسن من كدة  .

خليك واقعي  !!! إذهب وابحث لك عن وظيفة أخرى

ماذا تتصور نفسك ؟ أنت شخص غير مميز ، إبحث لك عن أشياء أخرى .

هل أنت غبي او ماشابه ؟ لماذا تعتقد أنك تستطيع ان تفعل ذلك ؟

غالبا مثل هذه الكلمات يكون لها تاثير لاذع وخاصة عندما تكون من ناس قريبة منا . ويقولون أن الكلمات السالبة لها تأثير 16 ضعف تأثير الكلمات الإيجابية وخاصة عندما تكون من شخص نحبه .

كلنا قد تعرض لمثل هذه الإنتقادات من اقربائنا أو  أشخاص لديهم  سلطة أو نفوذ علينا يوما بعد يوم .

لابد أن نتعلم كيف نقوي من أجهزة المناعة العقلية بداخلنا .

دعنى أسألك أولا أي نوع من الناس أنت هل انت من الناس التى :

لاتعلم ما تريد .

أنت من الناس التى تعلم ماتريد ولا تعرف كيف تحقق ذلك .

أنت من الناس التى تعلم ماتريد وتعرف كيف تحقق ذلك وتتأثر من آراء الآخرين .

أنت من الناس التى تعلم ما تريد وتعرف كيف تحققه ولاتتأثر من آراء الآخرين .

لماذ كل ذلك لأنه من المهم أن تعرف هل أنت تعيش حلمك أم أنت تعيش عالة على المجتمع .

هل أنت تتأثر بما يؤثر به الآخرين عليك بحيث أنك بمجرد تفكيرك في حلمك تتنازل عنه لما يؤثر به الآخرين عليك فتتنازل عنه .

لابد أن نتعامل مع ما يعوق أحلامنا الداخلية وتلك الأصوات التى تدمرنا في الوقت الحالي .

من المدهش أن الكثير منا يشرع في تحقيق أحلامه ثم يكون عنده من الأفكار السلبية التى تتأكد معه كل يوم . ” أنا دائما أعمل كدة ، أنا غبي جدا ” وهكذا …”

هذه الأفكار السلبية تسبب لنا مشاعرنا المريضة و لعقولنا حالة تؤثر علينا بنفس قدر المشاعر الجيدة الإيجابية .

التشاؤم  و السلبية هي  أكثر ما نقبله من كلامنا لذاتنا  بالأبحاث والدراسات معظم ما نكلم به نفسنا هو الأفكار السلبية .

التعرف على  ذلك قد يكون صعب .أحيانا تحدث عندما يكون عقلنا على شكل من اشكال  حالة الإنتظار أو التوقف عن تفكير للحظة ، حيث أنك هنا ستكون في لحظة شك من نفسك أو عدم ثقة والحلم هنا يكون في مهب الريح . ربما ستقول لنفسك هل أستطيع ذلك .

إدرك ما تقوله لنفسك وأمسك هذه اللحظة ، واستوعب أن ما تقوله  يشحنك . تعلم متى سيحدث مثل هذه العدوى بملاحظة تلك اللحظات من عدم الثقة الذاتية عندما تزيد  . في هذه اللحظة من المهم أن تعرف كيف تقاوم مثل هذه اللحظات .

غالبا ما نجد أكبر ثلاثة أعداء لنا هم ” أنا ، نفسي ، لي ” .

مبادئ زيادة إحترام الذات

تمرين رقم 1

أكتب ثلاث جمل أو عبارات محطمة لأحلامك تحدث فعلا لك  والتى تعتقد أنها تؤثر على  تحقيق أحلامك . هي مختلفة لكل فرد ، لكن غالبا ما يوجد واحد منها مؤثر جدا .

تمرين رقم 2

أكتب ثلاث أفراد معوقين لأحلامك  في حياتك (ناس ربما يحاولون أن يساعدوا لكن فقط يؤذوك أو لسوء الحظ غالبا ما يكونون حقودين و يحاولون  يحبطوك .

تلك عادة المصدر للجمل التى تستطيع أن تمارسها في أول تمرين .من يستطيع أن يقول أن هذه الأشياء تحدث لك ؟ من يقول أن من أين تأتي ؟ أو أنها تأتي من الداخل ، أين هي المصدر الأصلي لها ؟ .

الغرض من هذا التمرين هو أن تبدأ في التعرف على عوائق أحلامك و هادمي أحلامك بكل الصور حتى تستطيع أن تبني المقاومة لتأثيرهم على حياتك .

التمرين الثالث :

والآن أخيرا ، ألق  نظرة قوية على هذه المصادر المكتوبة واسأل نفسك ، هل هؤلاء الناس هم من تريدهم .

سوف أقول لك الآن الإجابة على هذه الأسئلة  لأ  . أنت لاتستطيع أن تسبح مع شخص يسحبك .

فكر في ذلك : هل هؤلاء الناس عندهم شئ يقدمونه ، أو فقط ناس يقولون ولا يستطيعون أن يقدموا شئ حتى لأنفسهم ؟

أنت الشخص الذي يستطيع أن يقدم لنفسه ومصدر قوة نفسه . لايستطيع أحد أن يبعدك عن طريقك هذا يحدث فقط عندما تسمح لأي إنسان أن يكون له السلطة عليك . ولاحتى الشيطان الذي يغرينا كل يوم بالذنوب  له عليك من سلطان إلا إذا سمحت له أنت بذلك . لست أنا من يقول ذلك إنما الله العظيم في كتابه العظيم عندما يقول للشيطان بسم الله الرحمن الرحيم  ” إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً   .

سيكون ويكونون لهم عليك سلطان إذا سلمتهم المفتاح .

12 تعليق so far »

  1. 1

    makaveli said,

    السلام علكيم ورحمةالله بركاته
    اولا اشكر على هذاالموقع واللي ساهم فيه بذات يلي كتب هذا الموضوع الجميل
    وحبيت انا اقرا مواضيعكم المزيد وشكرا

  2. 2

    hefaa said,

    يسلمواااااااااااااااا كتير علي موضوعك وانا بصراحه كتير جذبني الوه لانو بجد كلام حلو وجميل وعلمني الاشياء ما كنت اعرفها وانا بصراحه كنت كئيبه في حياتي لاني ما بيدي اعمل ايشي بس كلامك علمني كيف امش حياتي
    وبارك الله فيك

  3. 3

    طيار عماني said,

    أشكر أخي العزيز على هذا الطرح الجميل فيما يخص التأثر والتأثير من الأخرين .. لا شك إننا نمر كل يوم لحلات وأحداث نتأثر لنجاحها أو فشلها من الأخرين وكذلك الحال لنا بصمات في إنجاح أو إفشال أهداف وخطط الأخرين معنا .. ربما لي إضافه بسيطة إطلعت عليها في تصفحي عبر هذه الشبكة الإلكترونية وهو الإنماط الثلاثة التي نجدها مع الناس وهي السمعي والبصري والحسي .. وهي عباره عن طرق التأثر والتأثير مع الأخرين قد أكون من الناس الذين يستقبلون المعلومات والتأثيرات عن طريق السمع وهو ما يستطيع الناس أن يسيطروا عليه من طريقه وقد يكون الأخر بصري بحيث يستغله الناس ويتأثر بسببه وهكذا … إضافه بسيطه وأتمنى أن تستمر في نجاحاتك وأهدافك النابعه لإنارة طريق كل من يمر بهذه الصفحات .. لك خير الوفاء والخير أخي الكريم

  4. 4

    الموضوووووع كثييييير حلو و بجنن .
    شكـــــــــــــــــــــــــــــــراً جزيـــــــــــــــــلاً

  5. 5

    سامر السامرائي said,

    السلام عليكم
    اشكرك اخي العزيز على هاذا الموضوع الجميل جدن وقد اعجبت بي موضوعك المميز واتمنى ان نكون اصدقاء واخوة في الله
    واتمنى ان تقبل مني هاذا الموضوع واتمنى ان ينال رضاك

    موقفك الإيجابي يحدد لك ذلك

    أولاً : فهم وتحليل الموقف
    تحديد مفهوم الموقف الإيجابي

    يشير الموقف إلى الطريقة التي تنظر به عقلياً للعالم، فعندما تكون متفائلاً سينعكس ذلك على نفسك والآخرين، والعكس عندما تكون متشائماً. وعندما تنظر إلى الأمور فإن عقلك يركز على أمر ما كما تفعل آلة التصوير، فإذا ما ركزت على الجوانب السلبية في حياتك؛ فسوف تتبنى غالباً موقفاً سلبياً في حياتك، وإذا ما ركزت على الجوانب الإيجابية والأخبار الطيبة سوف تتخذ غالباً مواقف إيجابية في حياتك.

    *ما هو الموقف الإيجابي؟

    إنه التعبير الخارجي للحالة العقلية التي تركز بشكل أساسي على الأمور الإيجابية.

    *أثر الموقف الإيجابي/

    1-يعطي الشخص الشجاعة لمواجهة المشكلات واتخاذ القرارات.
    2-وضع عقلي يركز على الإبداع والابتكار.
    3-يمد صاحبه بالقدرة على عمل تعديل وتكييف في الموقف السلبي.
    4-الاستقرار النفسي والصحي.
    5-يكوَّن لديك طموحات كبيرة تسعى لتحقيقها.

    ثانياً: العلاقة بين الشخصية والموقف الإيجابي

    تعرف الشخصية Personality على أنها مزيج فريد من السمات الجسمانية والعقلية لدى شخص ما، ويجدر بالذكر أن شخصية الفرد توجد في عقول الآخرين.

    *ما دور الموقف الإيجابي في بناء الشخصية/

    يعتبر الموقف الإيجابي معززًا قوياً في بناء الشخصية، ويطمس المواقف السلبية من جهة أخرى، لذا نجد أن الموقف الإيجابي:

    1-يحول الشخصية المملة إلى شخصية مثيرة.
    2-يجعل الشخص أكثر جاذبية.
    3-جذب انتباه الآخرين للسمات المتفوقة لشخص ما.
    4-مع توالي المواقف الإيجابية يكتسب الشخص صورة أكثر إشراقاً وجاذبية في نظر الآخرين.
    5-امتلاك شخصية جذابة وساحرة Charismatic Personality .

    ثالثاً: قوة جاذبية الموقف الإيجابي
    *مميزات الموقف الإيجابي/

    1-يثير الحماس في النفس.
    2-يحفز على الإبداع.
    3-التفاؤل يؤدي إلى الخير.

    *إن الشخص قد لا يبدو جميلاً أو وسيماً، ولكن نظرته للأمور بشكل إيجابي تزيد من إعجاب الآخرين به.

    *تؤثر المواقف الإيجابية على عملك بشكل خاص وحياتك بشكل عام .

    رابعا: هل يستطيع أحد مصادرة موقفك الإيجابي ؟

    هذا الأمر وارد خصوصاً عندما تتورط في صراع مع الآخرين، فإنك تعرض نفسك لخطر فقدان الموقف الإيجابي، وإذا حدث هذا الأمر فأنت تتعرض لسرقة موقفك الإيجابي، لذا عليك أن تتبع بعض الاستراتيجيات ومنها:

    1-حاول أن تحل الصراع بأقصى سرعة ممكنة حتى لا يتطور الأمر.
    2-عندما يتصرف معك شخص بطريقة لا أخلاقية أظهر له أنك أكبر من أن ترد عليه.
    3-ابتعد عن الشخص الذي بينك وبينه صراع، بمعنى تحاش وتجنب الأشخاص الذين تدخل معهم في صراع دائم.

    خامساً: الحاجة إلى تجديد المواقف

    تتأثر مواقفنا بشكل مستمر بعوامل متنوعة، وهذا يتطلب منا وقفة لتجديد أو تعديل موقفنا وإصلاح ما تلف منها، ومن هذه العوامل:

    1-الصدمات البيئية سواء كانت عائلية أو مالية، وربما يكون بعضها مفروضًا عليك لا محالة.
    2-المشاكل الناجمة عن تقييم الذات؛ والتي تنشأ من نظرة نقص إلى الذات أو احتقارها.
    3-الميل الداخلي نحو المواقف السلبية، وهو ميل داخلي إلى المواقف السلبية وقد يكون ناتج المدنية للمجتمعات.
    لذا على الشخص أن يعرف حجم التعديل على الموقف الذي يحتاج إليه حتى يخطط له بشكل سليم.

    سادساً: كيفية تعديل وتكييف الموقف

    هناك عدة أساليب محددة تساعدك على تعديل مواقفك وجعلها أكثر إيجابية ومنها:

    1-استخدام الفكاهة عند النظر إلى المشكلة، وعدم اعتبار المشكلة نهاية العالم.
    2-ركز على العناصر الإيجابية في حياتك، وقلل من العناصر السلبية.
    3-اجعل حياتك بسيطة خالية من التعقيدات والالتزامات.
    4-حصَّن نفسك ضد الهيمنة الدائمة للمشكلة على تفكيرك.
    5-دع الآخرين يشاركونك موقفك الإيجابي.
    6-احرص على مظهرك أمام نفسك والآخرين.
    7-تقبل العلاقة الطردية بين الصحة البدنية والموقف الإيجابي .
    8-حدد أهدافك في حياتك، يعطيك تحركًا ثابتًا ومتزنًا.

    سابعاً: العلاقة بين الموقف والعمل

    يعتبر مكان عملك أفضل مكان يتفهم موقفك الإيجابي لأسباب منها:

    1-أن العمل بجوار شخص إيجابي يجعل العمل أكثر متعة.
    2-العمل مع أناس إيجابيين يساعد على نسيان المصاعب والمشاكل.
    3-المواقف الإيجابية للعاملين تزيد من الروح المعنوية التي لها دور في إنجاز العمل.
    4-يقضي الشخص أكثر ساعات اليقظة في العمل، وبدون مواقف إيجابية في العمل تجعل الوقت يمر ثقيلاً وصعبًا.

    يساهم الموظف في صناعة الموقف أياً كان سلبياً أم إيجابياً؛ بغض النظر عن مهاراته أو مؤهلاته، فالموظف ذو المؤهلات القليلة يستطيع أن يبادر بالمواقف الإيجابية مما يزيد من إنتاجيته وفعاليته بالرغم من تواضع مؤهلاته ومهاراته.

    ثامناً: ما موقفك من العمل مع أشخاص متعددي الأعراق؟

    لقد حدث تغيير في بيئات العمل، فأصبح من الممكن أن تجد أكثر من ثقافة في بيئة العمل، وذلك بأن تجد أشخاصًا من بيئات مختلفة ومن ثقافات متعددة، ومن المهم أن تحاول بناء علاقات جديدة مع الموظفين من الثقافات المتعددة، واتخاذ مواقف إيجابية في التعامل معهم، وهذا بدوره سيعطيك دافعًا كبيرًا لأن تكون إيجابياً مع من هم من غير ثقافتك، فكيف بمن هم من بني جنسك وثقافتك؟!

    تاسعاً: موقفك يحدد مدى نجاحك في عملك

    يلعب موقفك دوراً بارزاً في مجال عملك ونجاحك أو فشلك فيه، فإذا اتخذت موقفاً إيجابياً كان ذلك دليل نجاحك، والعكس صحيح، فعلامَ يعتمد النجاح في الوظيفة؟
    يعتمد النجاح في وظيفتك على عاملين هما: مهارات العمل والنواحي الفنية أو الحرفية لوظيفتك، والأمر الثاني هو العلاقات الإنسانية ومدى قوة اتصالك بالآخرين والتي تبدأ باتخاذ مواقف إيجابية.
    إن بناء علاقات إنسانية ناجحة في بيئة العمل تؤدي إلى مواقف إيجابية، ينعكس أثرها ليس فقط على علاقات العاملين؛ بل على موقف المنظمة، وبالتالي ارتفاع في الإنتاجية والتي نشأت من اتخاذ المواقف الإيجابية.

    عاشراً: الموقف والقيادة في العمل

    يستطيع المدراء بناء مواقف إيجابية بين موظفيهم؛ فتقودهم إلى نجاح متزايد وإنتاجية متنامية، ويرجع ذلك إلى أن القادة يسعون إلى :

    1-موقف القائد الإيجابي ينعكس على التابعين، والعكس صحيح.
    2-سياسة بناء علاقات إنسانية متينة لتحفيز الأتباع ورفع معنوياتهم.
    3-مبدأ التفاحة المتعفنة ومناصحة وإصلاح الموظف السلبي.
    4-العلاقة بين الموقف والثقة بالنفس، يعتمد الموقف الإيجابي على الثقة بالنفس.
    5-مبدأ إعادة الثقة الفوري، فيجب إعادة تجديد الموقف الإيجابي عند حدوث مشكلة أو خطأ سواء أكان فردياً أو جماعياً .

    وأخيراً : كيف تتمكن من المحافظة على موقفك الإيجابي؟

    يستطيع كل واحد منا عندما يقع في مواجهة مشاكل متعددة أن يتخذ مواقف إيجابية تحت كل الظروف كل بحسبه، ولكي تتخذ موقفاً إيجابياً مع هذه المشاكل هناك ثلاث مراحل مفيدة لذلك وهي :

    1-عليك بالتأني إلى أن تكتسب موقفاً إيجابياً بعيداً عن التهور والعجلة.
    2-حدد أفضل حل للمشكلة، وذلك بعرض خيارات وبدائل لحل المشكلة واتخاذ قرارك بأفضلها.
    3-تقبُّل الحل الذي وصلت إليه بصدر رحب، ويجب أن تدرك أن الحلول ليست كلها مثالية، ولكن الحل الذي تصل إليه وتقتنع به واشرح له صدرك وتأقلم وتكيف معه باعتباره أسلوب حياة جديد .

    يحقق الموقف الإيجابي نجاحه في كل اتجاه يسلكه، لذا يعتبر موقفك الإيجابي أغلى ما تملك!!!

    فهل أنت كذالك؟

    المصدر: كتاب: موقفك الإيجابي أغلى ما تملك” للمؤلف Elwood N.Chapman

    كن إيجابياً، تكن جميلاً وتملك قلوب الآخرين.. !

  6. 6

    غير معروف said,

    موضوع اروع من الروعه واتمنى تتكلمون عن تطوير الذات والاشياء الي تطور الذات Dr:zinab

  7. 7

    سارة said,

    انا طالبة جامعية في السنة الاولى اواجة مشكلة كبيرة تضايقني وتقف في طريقطموحي وتفاعلي مع المجتمع الخارجي وحتى عائلتي مع العلم انني حاولت التخلص منها وذلك من خلال قراءة الكتب في موضوع مشكلتي وهذه المشكلة هي اني اعاني من عدم الثقة بالنفس والخجل من التعامل مع الناس الاخرين حتى مع دكتور المادة و مع زملاء الدراسة والخوف واحمرار الوجه وعدم القدرة على مواصلة الحديث والكلام مع الاخرين وعدم الثقة بما اقول وفي بعض الاحيان التعثر في الكلام والخوف من التعبير عن رايي وعدم النظر الى وجه محدثي مهما كان والشك دائما بنفسي وسرعة نبضات قلبي وارتجاف اطرافي
    المشكلة انني اعزي مشكلتي الى اسباب منذ الطفولة حيث كانت لي اخت واثقة من نفسها وتتباهى بقدراتها وتفوقها في فوزها بمسابقات المدرسة وكانت تقلل من شان رايي مع انها تكبرني ب4سنين مع بعض الدعم الذي كانت تحظى به من قبل كثير من افراد العائلةلتفوقها وهذا وتتباهى بقدرتها وربما بجمالها وقد كان هنالك اخ اخر من نوع التعليق على الاخرين وهذا ماكنت اناله منه وانا فيسن المدرسة كان يعلق على كلامي وكان يشكك في قدراتي ومن قدرتي من الالتحاق بالفرع الغلمي للدراسة وربما هناك سبب اخر وهو عدم قبولي بالخروج مع عائلتي الى المناسبات العامة على الرغم من انني قد وصلت من التفوق العلمي ما يفوق ما بلغه شقيقاي السابقان والحمد لله املك عناصر الثقة بالنفس ولكنني لا اثق بنفسي ولكنني اعاني من ذلك عناء شديد لدرجة انني تنازلت عن طموحاتي وخبي بنفسى عن المشاركة في فعاليات الحياة فارجو المساعدة من اعضاء النادي ممن يقرا هذه المعاناة ان يدلي بشيء عملي للتخلص من هذه المشكلة

    • 8

      yourfood said,

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      إبنتى العزيزة أنا أيضا بنتى في سنك ودائما كنت معترض على الكلية التى إختارتها ولكنها من ثقتها بنفسها صممت على كليتها وأنا أجبرت على إحترام رغبتها . هذه هي رسالتى لايوجد أحد يستطيع أن يقول لك ثقي بنفسك فتثقي في نفسك ولكن أنا اقول لك أنت عندك كل مقومات الثقة بالنفس فأنت متفوقة وحصلت على مجموع يؤهلك للجامعة وتجيدي التحدث عن نفسك وكذلك عن إمكانياتك الكثيرة الجميلة فقط مطلوب منك أن لاترددي أنا خجولة أنا لاأثق في نفسي هذه كلمات سلبية خطيرة مهما كان رأي الأخرين فيكي فهذا رأيهم ولايجب أن يطبع في نفسك أي إنطباع لأن هذا رأيهم هم
      إبنتى العزيزة كرري مع نفسك بإستمرار أنك ثقتك بنفسك عالية جدا ولايوجد أي أنسان يستطيع أن يخذلك لأنك فعلا متميزة
      كرري مع نفسك تمارين التنفس والإسترخاء كما ذكرتها في هذه المدونة ثم كرري بعد التنفس الهادئ أنا ثقتى في نفسى عالية وتصوري أي مكان يسبب لك خجل وإستحضري هذا المجلس في نفسك مع تكرار كلمات الثقة ثم في اليوم التالي ضعي هذه المحاولة في الفعل وستجدي نتيجة جميلة إن شاء الله
      وبالتوفيق والثقة والحياة الجميلة التى انت أهل لها
      مهاب

  8. 9

    ahmedezzat said,

    عامل الناس بما تحب ان يعاملوك واحترام النفس يعطيك الثقة ثم احترام الاخرين حب الناس اكتر من نفسك

  9. 10

    لولو said,

    اللهم صلي وسلم على نبينا محمد

  10. 11

    يمكن الحياة فيها كل اللى قلته او شرحته صحيح لكن مشاعرنا اللى بتبقى قوية فينا واحنا اقوية بها من الصعب انها تتغير فينا بالسرعة دى يمكن حاجات كتير بتبقى جوانا ومش وصلين ليها حتى بحس ان احنا يمكن مش عايزين نكلم فيها او مش حبين او عجبنا الالم وحبين نعيشة تعرف احيانا بحس ان كل الناس ممكن يفهمونى الا الناس الى انا عايزاهم يفهمونى بجد يمكن محتاجين نتكلم من غير حاجات كتير خلتنا مش قادرين نتكلم او حسابتنا الى بقيت شغلانة اكتر من حياتنا نفسها
    يمكن كلامى يكون اتأخر كتير عن المقال المكتوب لكن يسعدنى ان الاقى فى يوم جواب

  11. 12

    جهاد said,

    الحقيقة تقول ان الرؤية التى تراها حولك انما هي رد فعل لما بداخلك وقد صدق المثل الذى يقول لايستطيع أحد أن يعتلى ظهرك قبل ان تنحنى له.


Comment RSS · TrackBack URI

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: